الدكتور احمد سرحان Dr-Ahmed Sarhan

دنيا الثقافة وعالم الابداع


    فلسفة الصبر ..... د. أحمد سرحان

    شاطر

    فلسفة الصبر ..... د. أحمد سرحان

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس فبراير 26, 2009 3:24 pm

    فلسفة الصبر د.أحمد سرحان

    للصبر فلسفة جميلة تسمو بالنفس الإنسانية وتعلمها أن تحقيق الغايات والآمال والأهدف قد يتأخر. الصبر رياضة للنفس وللروح. نستخدمه في حياتنا كوصفة روحية نفسية. جميعنا نحتاجها ربما في كل يوم من أيام حياتنا. بل إن هدف بعض أنواع الرياضة هو أن يتعلم الفرد التحمل والصبر.
    إن الصبر من المفاهيم النفسية التي أوصى بها كل الأديان والثقافات. بالذات الدين الإسلامي الحنيف فالآيات القرآنية من قوله تعالى "فاصبر إن وعد الله حق" و"يا أيها الذين أمنوا اصبروا وصابروا" وغيرها من الآيات والأحاديث الشريفة التي تدعو إلى الصبر ومن الأقوال الجميلة في الصبر "لوكان الصبر رجلاً، لكان رجلاً صالحاً" ويرى جوستان فلوبرت أن "الموهبة هي صبر طويل"

    أما أجمل ما قرأت عن الصبر فهي "الصبر شيء يعجبك في سائق السيارة التي خلفك، ولكنه لايعجبك في سائق السيارة التي أمامك"

    وحتى تتعلم الصبر. يجب أن يكون لديك في البداية قدر كبير منه إذا كان هناك مايمنح الروح جلالاً وفخامة، فهو الصبر

    ولكنء كثير منا يفشل في فهم المعني الحقيقي للصبر. فكثير منا يخلط بين الصبر كوسيلة والصبر كغاية او كاستسلام وتراجع. فالصبر في كثير من المواقف هو وسيلة عن طريقها نحقق هدفاً ما. وفي بعض الأمور التي نعجز عن تغييرها قد يكون الصبر غاية في حد ذاته. كذلك فالصبر على الخطأ جريمة، أما الصبر على الحق فهو فضيلة. كذلك الصبر لايعني الاستسلام وعدم المحاولة. لذلك يعجبني بيت الشعر الذي يقول

    وقل من جد في أمر يحاوله

    واستصحب الصبر إلا فاز بالظفر

    ومقولة "أنني صبور بشكل رائع، شريطة أن أحصل على ما أريده في النهاية".

    وكذلك المثل الفارسي "الصبر شجرة جذورها مرة وثمارها شهية" والمقولة العربية "ان غداً لناظره قريب" "والصبر مفتاح الفرج" ومقولة جبران خليل جبران" زرعت أوجاعي في حقل من التجلد، فنبتت أفراحاً "والحكمة العربية" من صبر ظفر، ومن لج كفر" ومقولة الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه "حلاوة الظفر تمحو مرارة الصبر" وأخيراً كنتيجة للصبر بيت الشعر.

    الصبر مثل اسمه في كل نائبة

    لكن عواقبه أحلى من العسل

    وهكذا الصبر مع المحاولة يصل بالفرد إلى مبتغاه

    كذلك وللأسف الشديد غالباً مانستخدم الصبر كوصفة نسائية نعطيها للإناث فقط بينما لانستخدمه مع الذكور. فعلى سبيل المثال نطلب من المرأة المظلومة من زوجها الصبر والتحمل، أما الرجل الذي يعاني من زوجته نصيحتنا له بأن يتركها فالدنيا مليئة بالنساء المهم في النهاية فإن للصبر مفهوما ثقافيا يختلف من مجتمع لآخر. ولقد سعدت جداً عندما وجدت الكثير من الحكم العربية عن الصبر التي ترى أنه وسيلة لتحقيق هدف وغاية ما، وليس غاية في حد ذاته. السؤال لماذا يطغى على مجتمعنا النظرة للصبر على أنه غاية في حد ذاته

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 6:14 pm