الدكتور احمد سرحان Dr-Ahmed Sarhan

دنيا الثقافة وعالم الابداع


    شهادة التوراة والإنجيل بقدوم النبى محمد عليه الصلاة والسلامن

    شاطر

    شهادة التوراة والإنجيل بقدوم النبى محمد عليه الصلاة والسلامن

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مارس 18, 2009 2:37 am

    في كتاب التوراة في سفر دانيال أن أربعة ممالك ستنشأ على الأرض. ومن بعد المملكة الرابعة ستكون مملكة خامسة. يؤسسها نبي من أنبياء الله، ويحكم أهل هذه المملكة بشريعة من الله. والمملكة الأولى هي بابل في العراق، والمملكة الثانية هي فارس، والمملكة الثالثة هي مملكة اليونان، والمملكة الرابعة هي مملكة الروم، والمملكة الخامسة هي مملكة محمد النبي الأمي الذي وعد الله به أنه سيأتي من بعد موسى عليه السلام ليقيم الدين كما أقامه موسى عليه السلام .
    ففي كتاب التوراة في سفر التثنية:" يقيم لك الرب إلهك نبيا من وسطك من إخوتك مثلي. له تسمعون" وهذا النبي الموعود به، قال دانيال النبي إنه سيظهر ليزيل مملكة الروم، وليؤسس لله تعالى مملكة عظيمة تسمى بملكوت السموات.
    وملكوت السموات هو قيام مملكة لله على الأرض. تكون ضد مملكة الشيطان على الأرض. ولما أنزل الله التوراة على موسى عليه السلام كان كل المؤمنين عليها يكوّنون مملكة على الأرض. وكانوا يسمون المملكة بملكوت الله. وقد قال المسيح عليه السلام لعلماء بني إسرائيل : " إن معنى الملكوت هو سيادة شريعة الله على المؤمنين به. وإن ملكوت الله سينزع منكم. ويعطى لأمة تعطي أثمارا " ومعنى هذا أن أمة سوف تأتي من بعد أمة اليهود. وسيؤسسها نبي يوحى إليه من السماء.
    فلما قال دانيال النبي إن ملكوت الله سيتأسس على الأرض من بعد الروم. كان يعني بقوله هذا ظهور المملكة الخامسة التي سيعطيها الله الملكوت بعد نزعه من اليهود. وقد نادى المسيح عيسى في بني إسرائيل باقتراب ملكوت السموات فقال : " توبوا؛ لأنه قد اقترب ملكوت السموات " والذي أزال المملكة الرابعة من فلسطين والعالم هو محمد عليه السلام فيكون هو المؤسس للمملكة الخامسة. وفي هذه المعاني يقول الله تعالى في القرآن الكريم:
    ( الم 1 غُلِبَتِ الرُّومُ 2 فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ 3 فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ ) ... إلخ
    وكانت مملكة الروم تشمل تركيا وسوريا وفلسطين والعراق وإيران ومصر إلى أسبانيا... إلخ ويعلم مما قدمنا : أن مملكة الروم هي التي يظهر بعدها ملك محمد صلى الله عليه وسلم على العالم وهذا العلم من التوراة والإنجيل والقرآن ويشهد بتحققه الواقع التاريخي. فمن يفهم هذا ؟ يفهمه اليهود والمسيحيون، ويفهمه المسلمون الذين هم على علم بالتوراة والإنجيل _ وهم قليلون _ وهؤلاء المسلمون الذين يظهرون نبوءة دانيال وغيرها ويرونها لليهود وللمسيحيين ويفسرونها لهم؛ كانوا سببا في دخول الكثيرين منهم في الملة الإسلامية. لذلك فزع أئمة الكفر من الطائفتين إلى إيجاد حيلة للغو في نبوءة دانيال ليمنعوا اليهود والمسيحيين عن الدخول في الإسلام. وقد هداهم الشيطان لهذه الحيلة : قالوا : إن مملكة الرومان لم تَزُل بعد. وإذا زالت تظهر المملكة الخامسة. ولم يُزل مملكة الرومان. لا محمد ولا عيسى بن مريم. فإنها ما تزال قائمة. والمسيح عيسى بن مريم هو الذي سيزيلها في زمن مجيئه الثاني، وإذا أزالها فإنه يؤسس ملكوت السموات. وعلى حيلتهم هذه فإنه إذا قال مسلم ليهودي أو مسيحي : إن المملكة الرابعة قد زالت على يد محمد؛ يجيب بقوله: هاهي مملكة الروم قد رجعت إلى سابق عهدها. وإذ هي موجودة الآن؛ لا تكون نبوءة دانيال منطبقة على محمد. وعلى هذه الحيلة لا يقدر المسلم على إقناع أحد منهم بسهولة بصحة دين الإسلام.
    وقد كلفتهم هذه الحيلة أموالا طائلة. فإنهم عملوا السوق الأوربية المشتركة. ثم عملوا الاتحاد الأوربي، وكونوه من الممالك التي كانت تابعة للمملكة الرومانية، ووحدوا عملة التداول بالنقد وسموها "اليورو" ولم يجعلوا الدين ركنا أساسيا في المملكة الجديدة وذلك ليضموا إلى الاتحاد الأوربي الدول الإسلامية التي كانت مع روما قبل الإسلام. مثل تركيا وقبرص وسوريا وفلسطين ومصر وإيران ...إلخ .
    هذا هو الاتحاد الأوربي من الجهة الدينية.
    والآن إلى ذكر النصوص:-
    النص الأول : " في السنة الأولى لبيلشاصر ملك بابل رأى دانيال حلما و رؤى رأسه على فراشه حينئذ كتب الحلم و اخبر براس الكلام أجاب دانيال و قال كنت أرى في رؤياي ليلا و إذا بأربع رياح السماء هجمت على البحر الكبير و صعد من البحر أربعة حيوانات عظيمة. هذا مخالف ذاك الأول كالأسد و له جناحا نسر و كنت أنظر حتى انتتف جناحاه و انتصب عن الأرض و أوقف على رجلين كإنسان و أعطي قلب إنسان و إذا بحيوان آخر ثان شبيه بالدب فارتفع على جنب واحد و في فمه ثلاثة أضلع بين أسنانه فقالوا له هكذا قم كل لحما كثيرا و بعد هذا كنت أرى و إذا بآخر مثل النمر و له على ظهره أربعة أجنحة طائر و كان للحيوان أربعة رؤوس و أعطي سلطانا بعد هذا كنت أرى في رؤى الليل و إذا بحيوان رابع هائل و قوي و شديد جدا و له أسنان من حديد كبيرة أكل و سحق و داس الباقي برجليه و كان مخالفا لكل الحيوانات الذين قبله و له عشرة قرون كنت متأملا بالقرون و اذا بقرن آخر صغير طلع بينها و قلعت ثلاثة من القرون الأولى من قدامه وإذا بعيون كعيون الإنسان في هذا القرن و فم متكلم بعظائم كنت أرى أنه وضعت عروش و جلس القديم الأيام لباسه ابيض كالثلج و شعر رأسه كالصوف النقي و عرشه لهيب نار و بكراته نار متقدة نهر نار جرى و خرج من قدامه ألوف ألوف تخدمه و ربوات ربوات وقوف قدامه فجلس الدين و فتحت الأسفار كنت أنظر حينئذ من أجل صوت الكلمات العظيمة التي تكلم بها القرن كنت أرى إلى أن قتل الحيوان و هلك جسمه و دفع لوقيد النار أما باقي الحيوانات فنزع عنهم سلطانهم و لكن أعطوا طول حياة إلى زمان و وقت كنت أرى في رؤى الليل و إذا مع سحب السماء مثل ابن إنسان أتى و جاء إلى القديم الأيام فقربوه قدامه فأعطي سلطانا و مجدا و ملكوتا لتتعبد له كل الشعوب و الأمم و الألسنة سلطانه سلطان أبدي ما لن يزول و ملكوته ما لا ينقرض"
    النص الثاني : " اسمعوا مثلا آخر كان إنسان رب بيت غرس كرما و أحاطه بسياج و حفر فيه معصرة و بنى برجا و سلمه إلى كرامين و سافر و لما قرب وقت الأثمار أرسل عبيده إلى الكرامين ليأخذ أثماره فأخذ الكرامون عبيده و جلدوا بعضا و قتلوا بعضا و رجموا بعضا ثم أرسل أيضا عبيدا آخرين أكثر من الأولين ففعلوا بهم كذلك فأخيرا أرسل إليهم ابنه قائلا يهابون ابني و أما الكرامون فلما رأوا الابن قالوا فيما بينهم هذا هو الوارث هلموا نقتله و نأخذ ميراثه فأخذوه و أخرجوه خارج الكرم و قتلوه فمتى جاء صاحب الكرم ماذا يفعل بأولئك الكرامين قالوا له أولئك الأردياء يهلكهم هلاكا رديا و يسلم الكرم إلى كرامين آخرين يعطونه الأثمار في أوقاتها قال لهم يسوع أما قرأتم قط في الكتب الحجر الذي رفضه البناؤون هو قد صار رأس الزاوية من قبل الرب كان هذا و هو عجيب في أعيننا لذلك أقول لكم إن ملكوت الله ينزع منكم و يعطى لأمة تعمل أثمار و من سقط على هذا الحجر يترضض و من سقط هو عليه يسحقه و لما سمع رؤساء الكهنة و الفريسيون أمثاله عرفوا أنه تكلم عليهم و إذ كانوا يطلبون أن يمسكوه خافوا من الجموع لأنه كان عندهم مثل نبي".
    أما من الناحية السياسية:
    فلأن المملكة الرومانية كانت قد غلبت مملكة الفرس واستولت عليها وحكمت على بلادها؛ فإن الإتحاد الأوربي يريد أن يأخذ أراضي مملكة الفرس ويضمّها إليه. وأراضي الفرس هي العراق وإيران وأفغانستان - بلاد يأجوج ومأجوج- وروسيا.
    والذي تحقق لليهود والمسيحيين من يوم التفكير في اللغو نبوءة دانيال عن محمد إلى هذا اليوم هو

    ١- أنهم أضعفوا روسيا وجعلوها دولة فقيرة حتى يسهل عليهم بعد تفكيك الإتحاد السوفيتي أخذ أراضيها وضمها إلى الاتحاد الأوربي

    ٢- أنهم أخذوا بلاد يأجوج ومأجوج المسماة الآن أفغانستان

    ٣- أنهم أخذوا العراق وهو جزء من إيران

    ٤- أنهم يتحرشون بإيران ليأخذوها كما أخذوا العراق
    ٥- بداية التحرش بالدول العربية بإفتعال الثورات الشعبية - وتبدأ الثورات فى دول شمال أفريقيا بدأ بدولة تونس ثم مصر ثم ليبيا ثم سوريا ثم اليمن ثم السعودية وكلها هذا لمحاصرة دولة إيران أخر دولة فى الممالك الأربعة
    ٦- أنهم يفعلون نفس الشيء في سوريا

    ٧- أنهم أخذوا فلسطين

    ٨- أنهم يتحرشون بمصرفى مناطق الحدود وخلق الفتن الطائفية وهكذا مع ليبيا وغيرها.




    عدل سابقا من قبل Admin في الخميس نوفمبر 24, 2011 8:09 am عدل 1 مرات

    رد: شهادة التوراة والإنجيل بقدوم النبى محمد عليه الصلاة والسلامن

    مُساهمة من طرف مريم الحقيقة في الأحد يناير 24, 2010 5:00 am

    كلامك صحيح مشكور أنا احب قراءة مثل هذه الموضوعات

    نتمنى المزيد منها

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 10:10 pm