الدكتور احمد سرحان Dr-Ahmed Sarhan

دنيا الثقافة وعالم الابداع


    حج بيت الله الحرام بين القرآن والسنة

    شاطر

    حج بيت الله الحرام بين القرآن والسنة

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء فبراير 17, 2009 1:09 pm

    حج بيت الله الحرام بين القرآن والسنة


    على الرغم أن القرآن الكريم واضح وضوح الشمس أن الحج أشهر معلومات ، لكن الفقه السني وفقهاءه يقولون شيئا آخرـ يقول الفقه السني الحج أياماً معدودات ، ويتسبب ذلك الاختزال لمدة الحج إلى موت العديد من المسلمين سنويا ً فى موسم الحج ، وإذا قرأنا في كتب الفقه سنجد أنها تعترف بأن الحج أشهر معلومات ، ولكن رجال الفقه يقرأون ولا يعقلون ويحجون كما يحج الناس في أيام معدودات ، منفذين ما جاء في الروايات ، ومتجاهلين ما جاء في القرآن الكريم ، كما يتجاهلون ما بأيديهم في كتب الفقه التي يدرسونها فى الأزهر إلى يومنا هذا ..

    وهذا الموضوع موجود في كتاب الوسيط في الفقه المُيسر على المذاهب الأربعة ـ الجزء الأول قسم العبادات المقرر على طلاب الصف الأول الثانوي الأزهري

    في موضوع كتاب الحج والعمرة ـ ـ صفحة 347 ، 348 عن المواقيت الزمانية والمكانية لمن يريد الحج أو العمرة وجدت ذلك . ( المقصود بالمواقيت الزمانية )

    الأوقات التي لا تصح أفعال الحج ومناسكه إلا خلالها ، لأن الله ـ تعالى قال :

    (الحج أشهر معلومات ) أي وقت الحج أشهر معلومات. أو أشهر الحج معلومات، وهي عند جمهور العلماء شهر شوال وشهر ذى القعدة والعشرة أيام الأولى من ذى الحجة ، والإحرام بالحج قبل أشهره أجازه جمهور الفقهاء مع الكراهة . وقالوا : إن المنهي عنه هو أفعال الحج في ذاتها ، لاأنها لا تصلح إلا فى أشهره .

    وفي هامش الصفحة مكتوب ( يرى المالكية أن الأشهر الثلاثة كلها للحج ) .. انتهى .. ورغم ذلك يحجون في أياما معدودات ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 1:42 pm