الدكتور احمد سرحان Dr-Ahmed Sarhan

دنيا الثقافة وعالم الابداع


    خطوات تقوية الثقة بالنفس

    شاطر

    خطوات تقوية الثقة بالنفس

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين ديسمبر 29, 2014 9:12 pm

    خطوات تقوية الثقة بالنفس:
    1. اكتشف طاقاتك الإيجابية.
    2. اكتب الجوانب الإيجابية ونقاط القوة التى تميزك عن غيرك .
    3. تقبل ذاتك كما هى.
    4. اجتهد أن تتغير للأفضل وتقوى نقاط ضعفك.
    5. لا تقارن نفسك مقارنة سلبية بالآخرين.
    6. توقف عن ازدراء ذاتك ولا تنظر إلى نفسك نظرة دونية.
    7. لا تلتفت إلى قتلة الأحلام وأعداء النجاح.
    8. تعلم من الفشل.
    9. اهتم بمظهرك.
    10. تميز فى أحد الأشياء.
    11. برمج عقلك اللاواعى على الثقة بالنفس .
    12. مارس تدريبات الاسترخاء.
    13. مارس تدريبات التنفس.
    14. توكل على الله.
    الجوانب السبعة للتنمية الذاتية:
    لكي تحقق السعادة و النجاح فعليك أن تهتم بتنمية كل من هذه الجوانب في حياتك:
    الجانب الإيماني والروحاني
    الجانب الصحي والبدني
    الجانب الشخصي
    الجانب الأسري
    الجانب الاجتماعي
    الجانب المهني
    الجانب المادي
    وتحقيق الاستقرار في كل من هذه الجوانب يشكل ركنا رئيسيا في تحقيق النجاح والاستقرار
    نصائح لرفع الحالة المعنوية لدى الموظفين:
    تعطي هذه المادة نصائح للمديرين لخلق جو من الراحة في أماكن العمل في علاقتهم مع الموظفين
    عشر نصائح لرفع الحالية المعنوية لدى الموظفين
    • كن بشوشاً:
    فالروح المرحة للرئيس الاداري غالباً ما تكون مصدراً كبيراً لخلق وتدعيم العزيمة لدى المرؤسين لأنها تحدث نفس الأثر عندهم فهي تخلق جواً ملائما للفكر والتنفيذ، ومن المفاهيم الخاطئة أن ابتسامة الاداري تقلل من كرامته، ونحن لا نقصد هنا الابتسامة التظاهرية وانما الابتسامة الحقيقية التي تظهر من قلب مرح .. اذا جاءك أحد موظفيك وأنت مشغول بعمل ولا يمكن أن تعطيه وقتك وطلبت منه أن يعود اليك بعد نصف ساعة فهل تطلب ذلك منه ببشاشة أم بشكل قاس وعلى وجهك عبوس و تقطيب ؟؟ ( تبسمك في وجه أخيك صدقة ).

    • كن هادئاً:
    كل منا يحب التعامل مع الشخص الهادىء لأننا نعرف أنه يستطيع الرقابة على نفسه في الأوقات العصيبة ( ما كان الرفق في شيء الا زانه وما نزع من شيء الا شانه) .
    • كن ثابت المزاج:
    ان الاداري الثابت المزاج لايغير قراراته حسب أهوائه، فمن الخطر أن يكون الاداري متشائماً اليوم متفائلاً الغد ...لأن ذلك يجعل المرؤسين في حيرة من أمرهم ويشعرون هم أنفسهم بالتوتر والتقلب، (اللهم اني أسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد).
    • لا تكن أنانياً:
    ان الموظفين لا يثقون في الرئيس الاداري الأناني، خصوصا اذا كان يسعى للحصول على مكاسب نتيجة اقتراحات أو أفكار تقدموا بها، اذا شعرت أن أحد موظفيك يستحق الوظيفة التي يشغلها أنت فهل تتخلى عنها ؟؟
    ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) .
    • كن صادقاً:
    ان الصدق لدى الاداري يولد الصدق لدى الموظفين ، فكل الحقائق سواء كانت مريرة أم سارة تكون على المنضدة ( ان الله مع الصادقين ) .
    • كن ذا كرامة:
    ليست الكرامة مجرد قناع يضعه الاداري على تصرفاته وانما كرامة المنصب مستمدة من اتجاهات الاداري نحو وظيفته ،واحترامه لمسئوليتها وتقديره لأهمية عمله .
    • كن حسن التصرف:
    ليس من حسن التصرف جرح شعور الموظف أو كرامته بأي شكل ؛ لأن ذلك يخفض من الروح المعنوية له ولزملائه، ولا يقصد بحسن التصرف تجنب المسائل غير السارة في العلاقات مع الآخرين، وانما القدرة على الاعتماد على المزاج الايجابي للفرد مثل الاخلاص والواجب والعدالة (( ان فيك خصلتين يحبهما الله ورسوله : الحلم والأناة )) .
    • كن صبوراً:
    ان الاداري الذي لا يتميز بالصبر يثير الانفعال في التنظيم فهو يطلب اتمام الأعمال بسرعة غير معقولة، وهذا غالبا ما يؤدي الى الضياع والارتباك فقد قيل (( ان أكبر جهل للطبقات المتعلمة هو جهلهم للجهل )) فبعض الاداريين يتوقعون أكثر من طاقة وامكانيات موظفيهم.
    • كن حازماً:
    يجب على الاداري أن يكون حازما في تصرفاته ولكن برقة، والحزم يظهر في استعداد الاداري لتحمل مسئولياته ومقابلة مشكلاته، ولا يقصد بالحزم عدم الانصات للحقائق ،فهذا عناد ( فاذا عزمت فتوكل على الله ) .
    • كن دقيقاً:
    يجب على الاداري أن يتكلم بدقة وفي الموضوع دون لف أو دوران واذا لم يكن هناك شيء يقال فانه من الضروري ألا يقول أي شيء حتى لا يقال انه ( لا يستحق الانصات ) لا يتكلم أكثر من اللازم، واذا تكلم فمن الضروري اعطاء فرصة للكلام لكي يُفهم من الآخرين ( لتقل خيرا أو لتصمت ).
    أنواع الشخصية:
    مما لا شك فيه أنك سوف تواجه العديد من أنواع مختلفة من الشخصيات في مكان العمل، ولكل منها مزيج فريد من الفروق الدقيقة الخاصة. ولكن هناك أربعة أنواع أساسية من الشخصيات التي بإمكانك الاستناد إليها، والتي عادة ما يشار إليها بألف وباء وجيم ودال على الرغم من أن مجلدات كاملة قد كتبت عن هذه السمات،
    هنا توجد الخلاصة:
    شخصية نوع "أ"
    هي شخصية مستقلة للغاية ومندفعة، وعادة ما يمثلون القادة في مجال الأعمال التجارية. انهم صريحون جداً وتنافسيون، تتجه هذه الشخصية مباشرة نحو هدفها ولا تحب أي شكل من أشكال المراوغة. كما أن أصحابها يتمتعون بمعنويات قوية في مجال تنظيم المشاريع (مجازفين). وعلى هذا النحو، فإنهم يقبلون التغيير، ويبحثون دائما عن حلول عملية من أجل المشاكل.
    شخصية نوع "ب
    " تمثل الناس المنطلقين للغاية و الذين يحبون الأضواء. وبسبب هذا، فهي مسلية جدا وتمتلك كاريزما قوية (الجميع يحب أن يكون حولهم). إن هؤلاء الناس أنواع يبرعون في التسويق والمبيعات بشكل مدهش. ويستمتعون في تسلية الناس ويجرحون بسهولة اذا لم يتمكنوا من اقناع شخص ما (مثل "القصف" على خشبة المسرح.
    شخصية نوع "ج"
    على نقيض نوع "باء"، وهم منطوون و مدققون بالتفاصيل يتمثلون بالمحاسبين والمبرمجين والمهندسين. قد تكون لديهم صعوبة في التواصل مع شخص آخر، ولكنهم كزوبعة عندما يتعلق الأمر بتحليل الأرقام أو كتابة رمز لبرنامج. إنها تميل إلى أن تكون حذرة جداً ومتحفظة، و أصحاب هذه الشخصية لا يتدخلون في شيء حتى تكون جميع الحقائق و الاحتمالات مدروسة.
    شخصية نوع "د"
    و أفضل وصف لها هو نوعية الناس الذين يقاومون أي شكل من أشكال التغيير، ويفضلون الملل و الروتين، كما هو الحال في مثل أعمال الإحالات الكتابية. فهي ليست مغامرة و مقاومة للمسؤولية و أصحابها يفضلون أن يفعلوا ما يجب القيام به.
    ليس من النادر أن تجد الناس يتمتعون بمزيج من الشخصيات، وخاصة ألف - باء و جيم - دال. ولكن أنواع الشخصيات الأساسية يفسر لماذا بعض الناس ينسجمون بالعمل معاً بشكل جيد والبعض الآخر لا. على سبيل المثال هناك تصادم بين نوع ألف و نوع دال ببساطة لأن أحدهم أكثر ميلاً إلى المغامرة من الطرف الآخر، و هناك تصادم أيضاً بين نوع باء و نوع جيم وذلك لأن أحدهم منطلق جداً والآخر هو محب للإنطواء. و على العكس فنوع ألف يعمل بشكل جيد مع نوع باء، و نوع جيم يعمل بشكل جيد مع نوع دال.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 9:46 am