الدكتور احمد سرحان Dr-Ahmed Sarhan

دنيا الثقافة وعالم الابداع


    السينما المصرية

    شاطر

    السينما المصرية

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة فبراير 20, 2009 10:38 am

    بدأت علاقة مصر بالسينما في نفس الوقت الذى بدأت في العالم ، فالمعروف أن أول عرض سينمائى تجارى في العالم كان في ديسمبر 1895 م. في باريس و تحديدا الصالون‏ ‏الهندي‏ ‏بالمقهى‏ ‏الكبير (الجراند‏ ‏كافيه) الكائن‏ ‏بشارع كابوسين بالعاصمة‏ ‏الفرنسية باريس ، و كان فيلما صامتاً للأخوين "لوميير" ، و بعد هذا التاريخ بأيام قدم أول عرض سينمائى في مصر في مقهى ( زوانى ) بمدينة الأسكندرية في يناير 1896 م، و تبعه أول عرض سينمائى بمدينة القاهرة في 28 يناير 1896 م. في سينما ( سانتى ) .
    افتتحت‏ ‏أول‏ ‏(سينما‏ ‏توغرافي)‏ ل"‏لوميير"‏ ‏بالأسكندرية‏ ‏و ذلك‏ ‏في‏ ‏منتصف‏ ‏يناير‏ 1897 م. ‏و حصل على ‏حق‏ ‏الإمتياز‏‏ "هنري‏ ‏ديللو‏ ‏سترولوجو" حيث قام ‏بإعداد‏ ‏موقع‏ ‏فسيح‏ ‏لتركيب‏ ‏آلاته‏ ، ‏و استقر‏ ‏علي‏ ‏المكان‏ ‏الواقع‏ ‏بين‏ ‏بورصة‏ ‏طوسون‏و ‏تياترو ‏‏الهمبرا ‏,‏ و وصل‏ ‏إلي‏ ‏الأسكندرية‏ ‏المصور‏ ‏الأول‏ ‏لدار‏ ‏لوميير‏‏ "‏بروميو‏" ‏الذي‏ ‏تمكن‏ ‏من‏ ‏تصوير‏ " ‏ميدان‏ ‏القناصل ‏" ‏بالأسكندرية و ميدان‏ ‏محمد‏ ‏علي‏...‏ ، و يعد‏ ‏هذا‏ ‏أول‏ ‏تصوير‏ ‏سينمائي‏ ‏لبعض‏ ‏المناظر‏ ‏المصرية‏ ‏تم‏ ‏عرضها‏ ‏بدار سينما‏ ‏لوميير‏ ، و إعتبر‏‏ 20 ‏يونيو 1907 م. هو‏ ‏بداية‏ ‏الإنتاج‏ ‏السينمائي‏ ‏المصري‏ .
    و هكذا‏ ‏ظهرت‏ ‏الأفلام‏ ‏المصرية‏ ‏الإخبارية‏ ‏القصيرة التسجيلية ، أما‏ ‏أول‏ ‏فيلم‏ ‏روائي‏ ‏فلم‏ ‏يظهر‏ ‏إلا‏ ‏في‏ ‏سنة‏1917 م. ‏و أنتجته‏ (‏الشركة‏ ‏السينمائية‏ ‏الإيطالية‏ - ‏المصرية)‏ ‏و أنتجت الشركة ‏‏فيلمين‏ ‏هما‏ (‏الشرف‏ ‏البدوي) و (الأزهار‏ ‏القاتلة)‏..‏., و يرجع‏ ‏للشركة‏ ‏الفضل‏ ‏في‏ ‏إعطاء‏ ‏الفرصة‏ ‏للمخرج ‏المصري‏ ‏"محمد‏ ‏كريم‏" ‏في‏ ‏الظهور‏ ‏في‏ ‏الفيلمين‏..‏. ويعد‏ ‏"محمد‏ ‏كريم‏" ‏أول‏ ‏ممثل‏ ‏سينمائي‏ ‏مصري ‏.‏
    و على مدى أكثر من مائة عام قدمت السينما المصرية أكثر من أربعة آلاف فيلم تمثل في مجموعها الرصيد الباقى للسينما العربية و الذى تعتمد عليه الآن جميع الفضائيات العربية تقريبا ً. و تعتبر مصر أغزر دول الشرق الأوسط في مجال ‏الإنتاج‏ السينمائي
    .
    اختلف المؤرخون في تحديد بداية السينما في مصر فهناك من يقول أن البداية في عام 1896 مع عرض أول فيلم سينمائي في مصر، في حين رأى البعض الآخر أن بداية السينما في 20 يونيو 1907 مع تصوير فيلم تسجيلي صامت قصير عن زيارة الخديوي عباس حلمي الثاني إاى معهد المرسي أبو العباس بمدينة الإسكندرية [1] وفي عام 1917 حيث أنشأ المخرج محمد كريم بمدينة الاسكندرية شركة لصناعة الافلام وعرضها، استطاعت هذه الشركة انتاج فيلمين هما "الازهار الميتة" و "شرف البدوي" وتم عرضهما في مدينة الاسكندرية اوائل عام 1918 ،وفى 1922 ظهر فيلم من انتاج وتمثيل "فوزى منيب" مكون من فصلين تحت اسم "الخالة الامريكانية"
    في عام 1927 م. تم إنتاج و عرض أول فيلمين شهيرين هما ( قبلة في الصحراء) و الفيلم الثانى هو (ليلى) ‏و قامت‏ ‏ببطولته "عزيزة أمير" ، و هي‏ ‏أول‏ ‏سيدة‏ ‏مصرية‏ ‏إشتغلت‏ ‏بالسينما‏ [2]وفى عام 1932 م.‏ عرض ‏فيلم (أولاد‏ ‏الذوات)‏ و ‏هو‏ ‏أول‏ ‏فيلم‏ ‏مصري‏ ‏ناطق‏ ‏قام ‏ببطولته‏ ‏يوسف‏ ‏وهبي‏ ‏و أمينة‏ ‏رزق‏ كما‏ ‏شهد‏ ‏هذا‏ ‏العام ‏ظهور‏أول‏ ‏مطربة‏ ‏مصرية‏ ‏وهي‏ ‏‏نادرة‏ و ذلك في‏ ‏فيلم (أنشودة‏ ‏الفؤاد)الذى اعتبر أول فيلم غنائي مصري ناطق ، بينما‏ كان ‏أول‏ ‏مطرب‏ يظهر علي الشاشة ‏هو‏ محمد‏ ‏عبد‏ ‏الوهاب ‏في‏ ‏فيلم (الوردة‏ ‏البيضاء). ‏‏
    أما‏ ‏أول‏ ‏فيلم‏ ‏مصري‏ ‏عرض‏ ‏في‏ ‏خارج‏ مصر فكان‏ ‏فيلم (وداد) من بطولة أم‏ ‏كلثوم ‏, ‏كما‏ ‏أنه‏ ‏أول‏ ‏فيلم‏ ‏ينتجه‏ (‏أستوديو‏ ‏مصر) الشركة التي ستحدث لاحقا تأثيرا في صناعة السينما المصرية .
    وكان إنشاء ( أستوديو مصر) عام 1935 م. نقلة جديدة في تاريخ السينما المصرية بالإضافة لإستوديوهات كإستوديو النحاس ، و ظل (إستوديو مصر) محور الحركة السينمائية حتى نشوب الحرب العالمية الثانية ، كما كانت كازينوهات و مسارح شارع عماد الدين أو ما كان يعرف باسم (شارع الفن) تشهد اقبالا كبيرا مثل كازينو برنتانيا .
    و كان فيلم (العزيمة) في عام 1939 م. محطة هامة في تلك الفترة, و كذلك فقد ظهرت جريدة (مصر السينمائية) أو (الجريدة الناطقة) التى لا تزال تصدر حتى الآن .
    و بعد الحرب العالمية الثانية تضاعف عدد الأفلام المصرية من 16 فيلماً عام 1944 إلى 67 فيلماً عام 1946 ، و لمع في هذه الفترة عدد من المخرجين مثل هنري بركات وحسن الإمام ،إبراهيم عمارة ،أحمد كامل مرسي ،حلمي رفلة ،كمال الشيخ ،حسن الصيفي ،صلاح أبو سيف ،كامل التلمسانى ،عز الدين ذو الفقار ، كذلك أنور وجدى الذى قدم سلسلة من الأفلام الاستعراضية الناجحة ، و أيضا فنانات و فنانين مثل ليلى مراد، فاتن حمامة، ماجدة الصباحي، مريم فخر الدين، تحية كاريوكا، نادية لطفى، هند رستم، عمر الشريف، يحيى شاهين، إستفان روستي، فريد شوقي، أحمد رمزي، صلاح ذو الفقار، أنور وجدى
    وفى عام‏ 1950 م. أنتج أستوديو مصر ‏فيلم (بابا‏ ‏عريس) وهو‏ ‏أول‏ ‏فيلم‏ مصري ‏كامل‏ ‏بالألوان‏ ‏الطبيعية‏ ‏بطولة‏ ‏نعيمة‏ ‏عاكف‏ ‏و كمال‏ ‏الشناوي ‏.‏

    حاليا تعرض الأفلام الكلاسيكية المصرية القديمة إضافة إلي أحدث الإنتاجات السينمائية علي قنوات عربية خاصة منها ما هو" عرض مجاني " يستفاد منه من خلال الفقرات الإشهارية أو الإعلانات ، ومنها ما هو بمقابل مادي من خلال خدمة الدفع مقابل المشاهدة علي شبكات مغلقة .
    و أعلن عدد من الفنانين و مسؤولي وزارة الثقافة المصرية عن خشيتهم من إختفاء أصول السينما المصرية نتيجة بيعها من مالكيها المصريين وشراؤها بأسعار كبيرة من شركات فنية أو قنوات فضائية عربية و بمبالغ طائلة ، كذلك يتم دبلجة مجموعة من الأفلام الكلاسيكية المصرية الغير ملونة باللغات الفرنسية و الألمانية و الإيطالية لتعرض علي قنوات خاصة تابعة لشبكات تلفزيونية أوربية و منها أفلام لفاتن حمامة ، عمر الشريف ، و ليلى مراد .
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 10:02 pm