الدكتور احمد سرحان Dr-Ahmed Sarhan

دنيا الثقافة وعالم الابداع


    نصائح وطرائف وعجائب ( نصيحة للسباب )

    شاطر

    نصائح وطرائف وعجائب ( نصيحة للسباب )

    مُساهمة من طرف Admin في السبت فبراير 21, 2009 10:42 am

    نصيحة للشباب


    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين ، أما بعد :
    فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث تميم الداري رضي الله عنه أنه قال : (( الدين النصيحة ، الدين النصيحة ، الدين النصيحة )) قالو لمن يا رسول الله ؟ قال : (( لله ، ولكتابه ، ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم )) [ رواه مسلم ]
    * وعن أنس بن مالك رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه )) [ متفق عليه ] .
    * وعن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه قال : بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، والنصح لكل مسلم . [ متفق عليه ].

    * فالنصيحة - أخي الحبيب – ليس كما يراها البعض تدخلاً في شؤون الآخرين بغير حق ، وليست إحراجاً لهم ، أو انتقاصاً من شأنهم ، أو إظهار لفضل الناصح على المنصوح ، بل هي أسمى من ذلك وأرفع ، إنها برهان محبة ، ودليل مودة ، وأمارة صدق ، وعلامة وفاء ، وسمة وداد .
    * النصيحة : أداة إصلاح .. وأجور وأرباح .. وصدق وفلاح .
    * النصيحة : باقة خير يهديها إليك الناصح .
    * النصيحة : نور يتلألأ لينير لك الطريق .
    * النصيحة : قارب نجاة يشق عباب أمواج الفتن الهائجة لتصل إلى بر الأمان .
    * النصيحة : عبير طهر في خضم طوفان الشهوات .
    * النصيحة : شذا عفاف يدعوك إلى الله و الدار الآخرة .
    * النصيحة : حق لك على الناصح وواجب على الناصح تجاهك .

    فيا أخي الشاب !
    أفسح : للنصيحة مجالاً في صدرك .
    * اعلم : أن الناصح ما دعاه إلى نصحك إلا محبته لك وخوفه عليك .
    * واعلم : كذلك أن الناصح ما هو إلا ناقل لكلام الله وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم ، فإذا تواضعت له وقبلت نصحه ، فقد تواضعت لربك جل وعلا ، واتبعت نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ، وإذا رفضت النصيحة ورددتها ، فقد رددت – في الحقيقة – كلام ريك وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم .
    * واعلم : – أيها الحبيب – أن بداية الإصلاح هو رؤية التقصير والاعتراف به والنظر إلى النفس بعين المقت والازدراء ، فلا تجادل بالباطل ، واعترف بخطئك ولا تتكبر ، فإن الجنة لا يدخلها من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر .
    * وعليك : بعد اعترافك بالخطأ - إن كنت واقعاً فيه – أن تترك هذه المعصية ، وتندم على فعلها ، وتعزم ألا تعود إليها في المستقبل .
    * وإذا : شكرت الناصح ودعوت له ، فإن هذا من كرمك وسمو نفسك ، واعترافك بالفضل لأهله ، وإن لم تفعل فإنه لا يريد منك جزاءاً ولا شكورا .

    .:: النصــــــائح ::.

    هذه : أخي الشاب نصائح ذهبية ، ووصايا سنية ، لا تحرم نفسك من خيرها والعمل بها . ولا تحملها مغبة تركها ، والإعراض عنها ، فإن السعيد من وُعِظ بغيره ، والشقي من أعرض عما ينفعه .

    (1) اعلم - أخي الشاب - :
    أن كلمة التوحيد (( لا إله إلا الله )) لا تنفع قائلها إلا بشروط ثمانية هي :
    * العلم المنافي للجهل . * اليقين المنافي للشك .
    * الإخلاص المنافي للشرك . * الصدق المنافي للكذب .
    * المحبة المنافية للبغض . * الانقياد المنافي للترك .
    * القبول المنافي للرد . * الكفر بما يُعبد من دون الله .
    فاحرص – رمك الله – على تحقيق هذه الشروط وإياك والتفريط في شيء منها .

    (2) اعلم أن نواقض الإسلام عشرة هي :
    * الشرك في عبادة الله .
    * اتخاذ الوسائط من دون الله يدعوهم ويسألهم الشفاعة .
    * من لم يكفر المشركين ، أو شك في كفرهم ، أو صحح مذهبهم .
    * من اعتقد أن غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه كالذي يفضل حكم الطواغيت على حكمه .
    * من أبغض شيئاً مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم .
    * من استهزأ بشيء من دين الرسول صلى الله عليه وسلم أو ثوابه أو عقابه .
    * السحر فمن فعله ورضي به كفر .
    * مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين .
    * اعتقاد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة الإسلام .
    * الإعراض عن دين الله .
    فاحذر – أخي الشاب – أشد الحذر من هذه النواقض فإنه لا ينفع معها عمل .

    (3) اعلم أن الإيمان بالله عز وجل ليس اعتقاداً فقط أو قولاً فقط .
    إنما هو اعتقاد بالجنان ، وقول باللسان ، وعمل بالأركان ، يزيد بالطاعة وينقص بالعصيان . فعليك بطاعة الرحمن وترك العصيان ، فإنهما سبيلك إلى زيادة الإيمان .

    (4) اعلم أن الله عز وجل خلقنا لعبادته وحده لا شريك له :
    كما قال سبحانه {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [56: سورة الذاريات]
    وإخلاص العبادة لا يتحقق إلا بنفي استحقاق العبادة عن غيره تعالى ، ثم إثباتها لله وحده ، وهذا مقتضى شهادة أن لا إله إلا الله . قال تعالى { فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}[ 256 سورة البقرة ] .
    فعليك بإخلاص العبادة لله تعالى وحده ، وإياك أن تصرف أي نوع من أنواع العبادة لغير الله سبحانه وتعالى .

    (5) اعلم أن العبادة هي لفظة جامعة لكل ما يحبه الله ويرضاه :
    من الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنة ، فاجتهد في معرفة ما يحبه ربك ، وابحث عن فضائل تلك الأعمال .

    (6) اعلم أن أفضل العبادة هي ما افترضه الله عليك :
    كما قال سبحانه في الحديث القدسي : (( وما يتقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضته عليه )) [ رواه البخاري ] فاعتن أخي الشاب بالفرائض أشدّ الاعتناء ، وحافظ عليها أشد المحافظة ، وأتِ بها على أكمل وجه .

    (7) اعلم أن العبادة لا تقبل إلا بشرطين :
    هما الإخلاص لله عز وجل والمتابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم فالرياء يحبط العمل ويوجب العقوبة ، وكذلك الابتداع يوجب العقوبة ويرد العمل .
    فاجتهد – أخي الشاب – في تصفية نيتك من الرياء ورؤية المخلوقين . واحرص على تصفية أعمالك من الابتداع والسير على طريق المصطفى صلى الله عليه وسلم .

    (Cool حافظ على أداء الصلوات المكتوبات في أوقاتها :
    فإن ذلك أفضل الأعمال .

    (9) أحسن وضوئك للصلاة :
    فإن الطهور شطر الإيمان ، واعلم أن الوضوء مفتاح الصلاة ، ولا يحافظ عليه إلا مؤمن .

    (10) لا تتأخر عن أداء الصلاة في المسجد :
    فإن صلاة الجماعة واجبة لا يجوز تركها دون عذر .

    (11) احرص على إدراك تكبيرة الإحرام خلف الإمام والصلاة في الصف الأول :
    واحضر قلبك في الصلاة ، واجتهد في الخشوع فيها وتدبر معانيها .

    رد: نصائح وطرائف وعجائب ( نصيحة للسباب )

    مُساهمة من طرف راجية الرحمة في الأربعاء يونيو 11, 2014 7:25 pm



    جـــــــــــزيت خيرا ... لا حرمك الله أجر مانقلت


    شقق للبيع . د مجدي حريري. فيلا بمكة. فلل للبيع




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 26, 2018 2:35 pm